ظاهرة المشي أثناء النوم هي أحىد اضطرابات النوم الشائعة نسبياً،. كما أنه منتشر عند الأطفال أكثر من الكبار ويبدأ خلال مراحل النوم العميقة (المرحلة الثالثة والرابعة من النوم) ، وعادة ما يحدث في الثلث الأول من الليل، ويكون الدماغ أثناء المشي نصف نائم ونصف واع. و المشي أثناء النوم لا يحدث خلال الأحلام ولا علاقة له بمرحلة الأحلام وإنما يحدث خلال أعمق لحظات النوم التي يفترض أن يكون فيها الإنسان في قمة الراحة والعمق في النوم. ويمكن أن يقوم المصاب ببعض المهام السهلة مثل تجنب او تخطّي بعض العوائق التي قد تصادفه وهو يمشي، كما أنه قد يكون فاتحا عينيه إلا أنه لا يرى بصورة واضحة وعادة لا يمكنه التفاعل الكامل مع العوامل الخارجية أو القيام بالعمليات المعقدة؛ فمثلاً قد يقع المصاب من الدرج أو أنه قد يخلط ما بين النافذة والباب مما ينتج عنه بعض الإصابات. وقد يقوم الشخص بعمل أنشطة جسدية كأنه مستيقظ في حين أن عقله نائم مثل أن يتحرك من الفراش ، أو يتجول فى الغرفة ، من الممكن أن يخرج من منزله أو حتى يأخذ مفاتيح السيارته و يديرها ..كل هذا و هو مازال نائما . وهناك من يقم بتحريك الأثاث من مكانه أو يذهب إلى دورة المياه ،او ياكل شيئا ، ولكن هذه النوبة قصيرة المدة واطول مدة وصلت إليها هي 30 دقيقة . و قد يتسبب في أذيته لانه في غير وعيه ، و غالبا المصابون به هم الأطفال خصوصا في عمر من 4-8 سنوات ،تنتهي المشكلة مع كبر الطفل و أحيانا قد تستمر معه وإذا بدأ الطفل المشي أثناء النوم في سن التاسعة أو بعد ذلك، فغالباً ما يستمر ذلك حتى الكبر. أسباب المشي اثناء النوم () سبب المشي أثناء النوم غير معروف بوجه دقيق، ولكنه من المعلوم أن يزداد مع الإجهاد والتوتر () في الأطفال الحرمان من النوم فترة طويلة و الأرق والارهاق والقلق هو أحد محفزات الإصابة باضطراب المشي أثناء النوم. () يبدو أن العامل الوراثي له دور في المشي أثناء النوم ، فاحتمال مشي الأطفال أثناء النوم يزيد إذا كان الوالدان قد أصيبا بهذا الاضطراب. () وقد تم حديثا اكتشاف الجين المسبب للاضطراب حيث اكتشف الباحثون وجود خلل في كروموسوم 20 عند العوائل المصابة بالاضطراب. () في الكبار يرجع المشي أثناء النوم عند الكبار نتيجة للاضطرابات العقلية وتلف في انسجة الدماغ.ولهذا يكون مدعاة للاهتمام أكثر منه عند الأطفال () بعض المحفزات الأخرى مثل الأدوية المخدرة و الكحوليات، الحمى، و بعض العقاقير . () وهناك بعض الأمراض أيضا التي تتسبب في المشي أثناء النوم كالقلق الشديد والتوتر والصرع هي أسباب محتملة ، الأعراض الخاصة بالمشي اثناء النوم () يحدث عادة في الثلث الأول من النوم . وقد تستمر نوبة المشي من 30 ثانية إلى 30 دقيقة. () العينين مفتوحتان ولكن الشخص نائم. () اختفاء أي تعبيرات بالوجه. () التحدث بألفاظ ليست مفهومة بعد. () صعوبة إيقاظ المريض أثناء المشي.. () القيام بأي أفعال أخرى أثناء النوم . () فقد السيطرة على النفس عند لحظة استيقاظه. ( قد يهاجم من يحاول ايقاضه ) () عادة لا يتذكر المصاب الأعمال التي قام بها أثناء نومه. () عادة ما تختفي أو تقل هذه الظاهرة كلما تقدم الأطفال في العمر. () عادة ما يحدث أقل من مرة في الشهر، ولكنه عند نسبة أخرى من المرضى يكون أكثر تكراراً فقد يحدث كل ليلة، وهذه الفئة من المرضى هي أكثر عرضة للإصابة التعامل مع من يمشي أثناء نومه من الصعب إيقاظ من يمشي و هو نائم كما أنه قد يهاجم من يحاول أن يوقظه. لايتذكر من يمشي و هو نائم شيئا عن أحداث الليلة السابقة. الحل الأمثل هو أن تقوم بإدارة الشخص الذى يمشي أثناء نومه برفق بدون أن تتحدث و تعيده إلى فراشه. احرص على خلق بيئة آمنة له بإزالة كل الأدوات الحادة ، احرص على غلق البوابات و وضع بوابات على السلالم . علاج المشي اثناء النوم ليس هناك علاج محدد للمشي أثناء النوم و لكن تغيير وتنظيم عادات النوم و مواعيده قد يفيد في هذه الحالة. الأدوية المنومة قد تفيد البعض و مضادات الاكتئاب ولكن عليك استشارة الطبيب قبل استخدام أي منها إذا وجد الشخص تكرر نوبات المشي أثناء النوم لا بد له من مراجعة طبيب للتأكد من سلامته من أي أمراض أخرى تسببت في حدوث ذلك الإجراءات الوقائية التي ينصح المريض بإتباعها: () ركز على تنظيم عادات نومك و احرص على النوم ، و الاستيقاظ في نفس الموعد كل يوم . احرص على أن تأخذ ساعة من الاسترخاء ليلا قبل النوم ، و اخفض الإضاءة. خذ حمام دافئ قبل النوم () من المعروف أن التعب والإرهاق يزيدان من احتمال حدوث المشي أثناء النوم عند المصابين بهذا الاضطراب، لذلك احرص على الحصول على قسط كافٍ من الراحة. () القلق والتوتر إضافة إلى العصبية هي مهيجات أخرى، لذلك حاول البعد عن الانفعال قبل النوم. () حاول إبعاد الأشياء الخطرة والحادة إضافة إلى مفاتيح السيارة من غرفة نوم المريض، وضع جرس على باب غرفة النوم بحيث يحدث صوتاً إذا فتح المريض الباب حتى يساعد على إيقاظه. () وضع شبكً حديديً على النوافذ لتجنب خطر القفز أثناء النوم، وكذلك يجب القيام بإقفال باب المنزل. () يفضل أن تكون غرفة المريض في الدور الأرضي من المنزل، ولتجنب السقوط يجب عدم نومه على سرير مرتفع. () إذا اضطررت إلى قضاء الليل خارج منزل، فاحرص على اتباع إجراءات الوقاية أعلاه وإشعار الأشخاص الذين ستمضي الليل عندهم (أو قسم الاستقبال في الفندق) عن المشكلة. () في أغلب الحالات يعتبر هذا الاضطراب حميداً ويكفي لعلاجه اتباع إجراءات الوقاية أعلاه، ولكن في قليل من الحالات يحتاج المرضى إلى تقييم نفسي وطبي لاستبعاد أي أسباب طبية. () عند المرضى الذين تحدث عندهم هذه الظاهرة بصورة متكررة فإن الطبيب قد يصف بعض العقاقير الطبية، وذلك للتقليل من حدوث هذه الظاهرة.

لديك استفسار ؟

للنواصل مباشرة اتصل على الرقم 07830023030
مرحباً ، ارغب بالاستفسار عن معالج إجتماعي
Powered by